أعرب  اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الخصوصية في موريتانيا عن قلقه  البالغ لما تناولته وسائل الإعلام حول ما حدث بين قناة شنقيط الفضائية، والدكتور السعد ولد لوليد الناطق باسم حملة المترشح للانتخابات الرئاسية 2014 بيرام ولد الداه ولد اعبيد.

  وندد الاتحاد في بيان صحفي   بكل أشكال المضايقات والعنف التي يتعرض لها الصحفيون أثناء أدائهم لمهامهم؛ مؤكدا على ضرورة التزام جميع المؤسسات الإعلامية بتوفير الظروف الملائمة لكافة الأطراف للتعبير عن آرائهم وفق ما يكفله القانون.

 وأعلنت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) عن توصلها لاتفاق ينهي المشكلة بين الطرفين.

 نقلا عن موقع صحراء ميديا


جميع الحقوق محفوظة ©2020   شبكة الصحفيات الموريتانيات