نظمت شبكة الصحفيات الموريتانيات مساء أمس :02/03/2017 بالمتحف الوطني ندوة فكرية تحت عنوان:اللغة العربية و ترسيخ الهوية الوطنية: "موريتانيا نموذحا".

قدم من خلالها المحاضرون عروضا واستمع الجمهور الى تعقييات ومداخلات تمركزت كلها حول الدور المحوري للغة العربية في تحديد الهوية الوطنية تقوية اللحمة الاجتماعية بين جميع مكونات الشعب الموريتاني.

وفي كلمة افتتاحية باسم وزيرة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني  نوه المستشار محمد محمود  محمداحمد بالدور الطلائعي للحرف العربي وما قدم للحضارة الانسانية من نظريات مجردة وتجاربة علمية طوعت الطبيعة لفائدة البشرية في شتى المجالات.

وفي نفس السياق اكد المستشار رسمية اللغة العربية في موريتانيا ومؤكدا انها محط اهتمام و عناية من لدن السلطات العليا في البلد ممثلة في رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ووزيره الاول المهندس يحي ولد حدمين

وفي كلمة باسم الشبكة أوضحت الامينة العامة السيدة زينب الجد ان اللغة العربية في موريتانيا تمثل الهوية الوطنية الجامعة المتكئة على الدستور الموريتاني.. المرتكزة على البعد الديناميكي المتجاوزللخصوصيات الضيقة.

وفى سياق متصل  طالب الخبير الموريتاني الدكتوراثناء عرضه اسلمو ولد سيداحمد الجهات المعنية بتفعيل الدساسير المغاربية بخصوص رسمية اللغة العربية..ومطالبا في الوقت ذاته بتنسيق الجهود من أجل تحقيق أهداف الرابطة المغاربية للدفاع عن اللغة العربية التي رأت النور في لقاء نواكشوط.

 


جميع الحقوق محفوظة ©2022   شبكة الصحفيات الموريتانيات