كرمت سفارة دولة فلسطين في موريتانيا مساء أمس السبت 12 مارس الجاري أثناء حفل تكريم للمرأة الفلسطينية والموريتانية كلا من السيدة أخديجة المجتبى رئيسة الشبكة والزميلة اتبيرة أحمد لولي عضو الشبكة.

وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس، من كل عام.. و خلال الحفل أشاد السفير الفلسطيني الدكتور محمد الأسعد بالمرأة الفلسطينية ودورها الكبير في تربية الأبطال وما تقوم به بوصفها أما وأختا و زوجة وزهرة من إسناد للرجل الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وبناء جيل الصمود والتصدي، مستشهدا بعدد معتبر من الفدائيات.

الفلسطينيات اللواتي قدمن أرواحهن في سبيل حرية الشعب الفلسطيني واستقلال دولته وعاصمتها القدس الشريف، و في السياق نفسه أشاد بآلاف الأسيرات اللواتي قدمن من سنوات عمرهن في معتقلات وسجون الاحتلال في سبيل حرية وكرامة الشعب الفلسطيني، مشددا على أن دور المرأة الفلسطينية الطلائعي لا غنى عنه في مختلف مراحل النضال الفلسطيني ضد الاحتلال.

وعرج سعادة السفير محمد الأسعد على نماذج من الرائدات الموريتانيات من عالمات وفقيهات وإعلاميات وسياسيات وأديبات ومثقفات بأسمائهن مشيدا بدورهن الطلائعي في بناء الدولة الموريتانية ووحدة النسيج الاجتماعي الموريتاني.

وتميز الحفل بتبادل للخطب بين سيدات موريتانيات وفلسطينيات لهن إسهاماتهن البارزة، وهكذا تحدثت الزهرات و السيدات زينب الشيخ أحمد، نائب رئيسة جهة نواكشوط عائشة محمد بدي، اتبيرة أحمد لولي، شروق أشرف رمضان، الدكتورة باسمة القاضي، السيدة نوران الشغنوبي ، السيدة آمنة الطالب، السيدة نوران حمودة و أشاد المتدخلات بالدور الريادي للمرأة في فلسطين وموريتانيا وما تقدمانه من تضحيات في سبيل نهضة وحرية ورقي فلسطين وموريتانيا، وأعلنت المتدخلات الموريتانيات تضامنهن المطلق مع المرأة الفلسطينية الشهيدة والمناضلة وأم الشهداء وأخت الشهداء وابنة الشهداء مشددات العزم على مواصلة دعم المرأة الفلسطينية والقضية الفلسطينية وألقيت قصيدة بالمناسبة للشاعر الشاب ناصر قصي الماضي وتم تقديم شهادات تقدير لــ 31 سيدة فلسطينية وموريتانية من رائدات في مختلف المجالات.


جميع الحقوق محفوظة ©2022   شبكة الصحفيات الموريتانيات