نظمت شبكة الصحفيات الموريتانيات بالتعاون مع برنامج مهنتي، صباح اليوم الأربعاء 2 يونيو 221 بفندق موريسانتر بنواكشوط، يوما تحسيسيا حول "العقليات المعيقة لمزاولة بعض المهن والحرف".

 

وتضمن هذا النشاط عرض فلم يتناول معوقات العمل، كما شهد مداخلات علمية عن دور الصحافة في تغيير العقليات حول بعض المهن الحرة وأثرها في  الإسهام الإيجابي في عملية التنمية، وانعكاس ممارسة المهن اليدوية على المستوى الاقتصادي للبلد والمجتمع، فضلا عن النتائج الإيجابية لممارسة الأعمال غير المصنفة وأثرها في تقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.

وفى كلمة لها بالمناسبة ثمنت ر.ئيسة الشبكة  السيد اخديجة بنت المجتبى استجابة منسقية برنامج مهنتي للتعاون مع الشبكة في تنظيم هذا اليوم التحسيسي الذي سيكون له الدور الإيجابي في تغيير عقليات الشباب اتجاه الأعمال الحرفية والمهنية في سوق العمل.

ودعت الشباب إلى التخلي عن النظرة الازدرائية للحرف والأعمال اليدوية والدخول إلى ميدان العمل والكسب الحلال من هذه الحرف الشريفة ، مذكرة بأهمية التجربة التي تم عرضها أمام المشاركين في الفيلم الذي كرست الشبكة الجهد لإخراجه

 

و بدوره أكد الأمين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني السيد عبدي سالم ولد الشيخ سعد بوه في كلمته الافتتاحية أن  التحسيس يلعب دورا محوريا في التوعية التي يقوم بها برنامج مهنتي لتثمين المهن والحرف.

 

واضاف أنه كان لابد من وجود شراكة داخل الحقل الإعلامي من أجل أن تتضح للرأي العام الرسالة التي يحملها البرنامج اجتماعيا وتنمويا، مع إبراز الدور الفعال الذي يلعبه الإعلام في تغيير عقليات الشباب حول النظرة الازدرائية من المجتمع لمن يمارس المهن الحرة والأعمال اليدوية.

 

وابرز أن الشراكة بين البرنامج والشبكة ستتمخض عنه أنشطة اعلامية متنوعة اخرى تتمثل في إطلاق حوارات وإعداد تقارير في وسائل الإعلام لتسليط الضوء على واقع المهن والجهود التي تبذلها وزارة التشغيل  والتكوين المهني عبر برنامج مهنتي، بغية نقص الفجوة بين وفرة ألفرص التي  يعطيها سوق العمل المحلي وانتششار البطالة في صفوف الشباب.

 

وحضر النشاط كل من الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة ومدير التشغيل وعدد من رؤساء المنظمات الصحفية وجمع من المهتمين.


جميع الحقوق محفوظة ©2021   شبكة الصحفيات الموريتانيات